العائلة ما بين الاتزان وعدم الاتزان النفسي

ان العائله و الاصدقاء هم الصوره المنعكسه عن ذاتنا و أنفسنا تماماً كالمرآه و عليه فإن تلك المرآة تؤثر بشكل او بأخر على رؤيتنا لأنفسنا سواء بالسلب او بالايجاب  

قادرة بشكل أو بآخر على زيادة ثقة الشخص بذاته و معرفة قدره و مقداره أو على سلب تلك الثقة و جعل الشخص متأرجح بين رأي هذا و رأي ذاك، مسلوب الإرادة غير قادر على اتخاذ أبسط القرارات 

إذا كان هذا التأثُر إيجابياً فإنه ينعكس على سلوك الفرد وحياته الاجتماعية بصورة ملحوظة فتراه متقبل لذاته و متصالح معها و متصالح مع اختلاف الآخرين و متقبل ذلك الاختلاف بصدر رحب

اما اذا كان هذا التأثر سلبياً فيصل الفرد بطريقة غير مباشرة إلى مرحلة من عدم الاتزان النفسي و يظهر على سلوك الفرد بصورة ملحوظة

اذا اردت تحليلاً دقيقاً لشخصية فلان الضعيفة و ثقته المنعدمة في ذاته و عدم تقديره لذاته و قيمته و العائد بدوره في اختياره الدائم للمتاعب سواء في العلاقات أو العمل

اذهب الى تاريخه النفسي السابق من الطفوله ستجد ما لا يسر قلبك

حياة مليئه بالانتقاد الغير مبرر، التنمر، عنف أسري، و حب غير مشروط جعل منه شخص يفعل اشياء ليرضي العائله و من ثم فعل أشياء أخرى ليرضي الاصدقاء فتحول تدريجياً الى مسخ مسلوب الإرادة و شخصية اعتماديه ينتظر أن يقرر أحدهم أي مجال يدرس و اي طعام يأكل وأي عمل أو أي زوجه يختار بخلاف الوعكات النفسية التي من الممكن التعرض لها

كالاكتئاب و اضطرابات الشخصية و اضطرابات القلق و غيرها

الخوف والضعف في البداية تكون مجرد مشاعر الى أن تستمر مع الشخص فتصبح جزء لا يتجزأ من شخصيته تكبُر معه وتتفاقم و يعتاد عليه فلا يستطيع التخلص منه

اختيار الاهل زوجه لمثل هؤلاء الشخصيات بمثابة إلقاء تلك الفتاه في الجحيم فهي لن تصلح حاله و لن تحمل همه بدلا من عائلته ولكنها ستنهار و تنتهي كلياً و تتبدل و تذبل

وهذا ما نشهده هذه الفترة الزوج الاعتمادي المتواكل الغير قادر على اتخاذ قرارات بسيطة او حل المشكلات و منعدم الثقة في نفسه و بالتالي ينعكس على عدم ثقته في زوجته ومن حوله لأنه يفتقد الثقة في ذاته و لن يستطيع منحها للآخرين 

امنعوا أولادكم الحب بدون شروط و اتركوهم هواياتهم المفضلة وليست هواياتك 

اتركوهم يحبوا ما يحبون و لا تجبروهم على شئ 

علموهم حُب ذاتهم و علوا من شأنهم ولا تقللوا منهم في شئ 

اتركوا لهم الاختيارات ولا تختاروا انتم 

اتركوهم للتجربة والتعلم واتركوا شخصياتهم تُبنى بطريقة صحية سليمة 

  اياكم و السخرية من اولادكم وجعله اضحوكه لكم ولو على سبيل المزاح  فتلك الكلمات لن تمر مرور الكرام بل تؤثر بهم وعليهم 

يمكنكم الضحك على النكات او المسرحيات في التلفاز هنا يتوجب الضحك وليس هناك 

تعليقات
Loading...