إليك سبعة طرق اتبعها لتقوية جهاز المناعة

جميعنا نرغب ونسعى إلى تعزيز جهاز المناعة ودائماً ما نتساءل عن كيفية مساعدة الجسم وتقوية جهاز المناعة لدينا ونبحث في أمور قد تكون صعبة كتناول الفيتامينات

الغالية الثمن وغيرها من طرق تقوية المناعة وننسى أنه هناك بعض الإجراءات التي لو التزمنا بها يوميا سنحصل على جهاز مناعة قوي بالفعل.

لهذا السبب سنقوم في هذا المقال بالتحدث عن سبعة طرق وأساليب سهلة من أجل تقوية جهاز المناعة وتساعد في زيادة مقاومة الجسم للأمراض والتي من السهل تطبيقها والالتزام بها.

طرق من أجل تقوية جهاز المناعة:

1- الحصول على قسط كافي من النوم:

الحصول على قسط كافي من النوم لتقوية جهاز المناعة
الحصول على قسط كافي من النوم

ولأن النوم والمناعة يرتبطان ارتباطاً وثيقاً فالنوم غير الكافي يجعل الجسم أكثر عرضة للأمراض وأما في حال الحصول على قسط كافي من الراحة سيساعد بشكل كبير في تقوية جهاز المناعة.

2- تناول المزيد من الأطعمة النباتية الكاملة: 

تناول المزيد من الأطعمة النباتية الكاملة لتقوية جهاز المناعة
تناول المزيد من الأطعمة النباتية الكاملة

ونقصد بالأطعمة النباتية الكاملة مثل المكسرات والخضراوات والفواكه بالإضافة إلى البقوليات الغنية بالعناصر الغذائية ومضادات الأكسدة التي تزيد من مناعتك ومقاومة جسمك للأمراض.

كما أن الألياف المتوفرة في الأطعمة النباتية تساعد على تقوية البكتيريا الصحية الموجودة في الأمعاء وهذا يمنع دخول أسباب الأمراض إلى الجسم من خلال الجهاز الهضمي والطعام.

3- تناول الدهون الصحية:

وتتواجد الدهون الصحية في زيت الزيتون والسلمون والتي بدورها تساعد على تعزيز وتقوية جهاز المناعة في الجسم وبالتأكيد يرتبط اسم زيت الزيتون بمضادات

الالتهاب والذي يساعد على تخفيض خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري كما أن خصائصه تساعد في محاربة الفيروسات والبكتريا المسببة للأمراض.

4- التقليل من تناول السكريات المصنعة:

التقليل من تناول السكريات
التقليل من تناول السكريات المصنعة

كافة الأبحاث تدل على أن السكريات المصنعة والكربوهيدرات التي تم تكريرها هي من الأسباب الرئيسية للسمنة وزيادة الوزن والسمنة بدورها تزيد من خطر الإصابة بالأمراض وتعمل على إضعاف جهاز المناعة.

5- ممارسة الرياضة المعتدلة:

ممارسة الرياضة لتقوية جهاز المناعة
ممارسة الرياضة المعتدلة

فالرياضة تساعد على تقوية الجسم كما تزيد من قدرة مقاومته للأمراض   ومن الأمثلة التي تشير إلى الرياضة المعتدلة ممارسة المشي السريع وركوب الدراجات والسباحة والركض بالإضافة إلى المشي لمسافات طويلة ولو كان ببطء.

6- التخفيف من حالات التوتر والإجهاد:

التخفيف من حالات التوتر والإجهاد
التخفيف من حالات التوتر والإجهاد

فالتخفيف من القلق والتوتر هو أمر أساسي من أجل زيادة قوة جهاز المناعة فالقلق الدائم والمتكرر يجعل الجسم عرضة للالتهابات فهي تجهد أجهزة الجسم وتجعلها ضعيفة لا تقوى على مواجهة الأمراض ومن الأنشطة التي تساعدك في الحد من التوتر ممارسة اليوغا والرياضة.

7- شرب الماء بكثرة:

شرب الماء بكثرة
شرب الماء بكثرة

قد لا يحميك شرب المياه بشكل مباشر من الإصابة بالأمراض لكن التقليل من شرب الماء سيؤثر بدوره بشكل سلبي على الجسم فحدوث الجفاف في الجسم يؤدي إلى

حدوث إعاقة في التركيز والاداء الجسدي ويؤدي إلى حدوث اضطرابات في وظائف القلب الهضم والتنفس والإطراح.

ومن أجل منع حدوث الجفاف في الجسم يجب أن تقوم بشرب كميات كافية من السوائل يومياً والافضل شرب الماء الذي نعتبره من السوائل الخالية من السكريات

والسعرات الحرارية المؤذية للجسم.

فعندما تشعر بالعطش يجب ألا تتكاسل وتذهب لشرب الماء بسرعة كما أنك ستحتاج إلى كمية مضاعفة من السوائل في حال كنت تلعب الرياضة أو أنك تمارس مجهود

عضلي أو حتى مجهود فكري.  

وبهذا الشكل نستنتج أن هذه النصائح من السهل جداً تطبيقها من أجل تقوية جهاز المناعة فهي لا تحتاج سوى المثابرة وبعض الإرادة القوية ويجب أن نتذكر دائماً أن

صحة أجسامنا هي رأس مالنا الوحيد والذي لطالما أبقانا صامدين و أقوياء وقادرين على مواجهة صعوبات الحياة وتقلباتها.

تعليقات
Loading...